بيان حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز بشأن انتفاضة الأحواز

مناهضون

 

أصدرت حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز، اليوم الجمعة الموافق 16 – يوليو / تموز – 2021م، بيانًا بشأن الانتفاضة الأحوازية الأخيرة ضد الاحتلال الفارسي إيران.

 

وأكدت الحركة أن السلطات المتعاقبة على حكم طهران مارست أبشع أساليب القمع والتنكيل والتطهير العرقي وأقذر سياسات التفقير والتجويع والتهجير القسري بحق الشعب الأحوازي، حتى وصل الحال بالأحوازيين إلى مرحلة الظمأ بعد ان نقلت سلطات الاحتلال مياه الأحواز إلى عُمق الأراضي الفارسية.

 

وشدد البيان، أنه في المقابل يواصل الشعب الأحوازي، مقاومتة في وجه الاحتلال الإيراني وانتفاضته احتجاجًا على الوجود الفارسي في الأحواز والأوضاع المعيشية الكارثية، في ظل تدهور غير مسبوق للخدمات العامة، ونهب الثروات الطبيعية ومنها المياه، وجميع مناحي ومستويات الحياة العامة كافة.

 

وأشارت الحركة، إلى أن الاحتلال الإيراني حول الأحواز إلى ثكنة عسكرية حيث تحولت المُدن الأحوازية إلى ساحة حشد لمئات الألوف من الجنود الإيرانين القادمين من عُمق الأراضي الإيرانية.

 

ونوهت حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز، إلى أنها تراقب مسيرة الشعب الأحوازي السلمية وهي حق من حقوقكم المشروعة وأحد أشكال المقاومة المشروعة، كما أكدت الحركة للاحتلال إن الأحواز خط أحمر دونها الرقاب والمهج والجماجم والأرواح ومن اجلها سنواصل مسيرة النضال والمقاومة بكل الوسائل لنعلم العدو الإيراني ان الحرية تنتزع ولا تمنح.

 

 

وجاء نص البيان كالتالي:

 

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

(بيان رقم 25)

 

 

يا جماهير شعبنا في الأحواز المحتلة وشتات المهجر
يا أبناء أمتنا العربية والإسلامية الغالية

 

على مدى مرور تسعة عقود ونيف من عمر الاحتلال الإيراني للأحواز العربية، مارست السلطات المتعاقبة على سدة الحكم في طهران أبشع أساليب القمع والتنكيل والتطهير العرقي وأقذر سياسات التفقير والتجويع والتهجير القسري بحق الشعب الأحوازي، حتى وصل الحال بالأحوازيين إلى مرحلة الظمأ بعد ان نقلت سلطات الاحتلال مياه الأحواز إلى عُمق الأراضي الفارسية.
 
و في المقابل يواصل الشعب الأحوازي، مقاومتة في وجه الاحتلال الإيراني وانتفاضته احتجاجاً على الوجود الفارسي في الأحواز والأوضاع المعيشية الكارثية، في ظل تدهور غير مسبوق للخدمات العامة، ونهب الثروات الطبيعية ومنها المياه، وانسداد آفاق التغيير في جميع مناحي ومستويات الحياة العامة كافة، لكنَّ الأمر بلغ ذروته حين واجه الشعب الأحوازي هذا العام صيفاً لاهباً رافقه انقطاع للكهرباء ومياه الشرب في الأحواز الجاثمة على أرضٍ تختزن النفط والغاز والمياه.

 

 

 

يا أحرار العالم

 

إن الشعب الأحوازي الأعزل ينتفض اليوم وهو يواجه لظَى رصاص القوات الأمنية والحرس الثوري الإيراني الذي دأب على الرد لمطالب الأحوازيين بلغة البنادق ويعرض عضلاته أمام شعب أعزل من السلاح وهذا هو رد الاحتلال على سلمية شعبنا بمزيد من القتل والإجرام والأشلاء والدماء على أرضنا، وها هو اليوم يتولى مهمة ابادة الشعب الأحوازي الذي يقاوم عاري الصدر مسلحا بالايمان بالله والارادة والشجاعة، وهذا هو سلاحه الوحيد في معركة غير متكافئة، ولكن ما يرهب العدو ليس سلاح الانتفاضة، بل عزيمة هذا الشعب على القتال الى آخر رمق، عزيمة هؤلاء الشبان والشابات في عمر الزهور على مقاومة العدو بأجسادهم، فداء للأحواز.
 
تأتي هذه الانتفاضة المباركة أليوم في ظل إدراك سلطات الاحتلال الإيراني حقيقة أن هذه الانتفاضة لا يمكن لأحد ايقافها لأنها تحولت الى انتفاضة شعبية تشارك فيها جميع فئات المجتمع الأحوازي ولا تقدر أي جهة على اخمادها لأنها نابعة من ارادة الشعب الأحوازي وهي تسير في ملحمة بطولية في مسيرة شعبية سلمية بدأها شعبنا وفصائله المجاهدة وجماهير شعبنا وها هي موجة تتلوها موجة ومدينة تنتفض تلو مدينة لتحقيق أهداف شعبنا التحررية وقيام الدولة الأحوازية المستقلة وإنهاء الاحتلال وإلى الأبد.

 

أيها الأحوازيون الأماجد

 

إن انتفاضتكم الشعبية الواعدة أغرت الاحتلال الإيراني بمزيد من القتل، وحول الأحواز إلى ثكنة عسكرية وتحولت المُدن الأحوازية إلى ساحة حشد لمئات الألوف من الجنود الإيرانين القادمين من عُمق الأراضي الإيرانية والميلشيات العميلة لإيران والمرتزقة في دول الجوار لقمع انتفاضتكم الشعبية الواعدة وهدير ثورتكم المباركة لنيل التحرر، ليُبرهن اليوم أنه عدو قاتل مجرم لا يحترم مواثيق ولا عهود، وفي ذات الوقت تتابع حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز وتراقب مسيراتكم السلمية وهي حق من حقوقكم وأحد أشكال المقاومة المشروعة لكم تدعمها وتقف حامية لها ودرعها الواقي حتى لا يتغول العدو على شعبنا.
 
كما نعاهدكم كما عاهدنا الله عز وجل، بأن المقاومة الوطنية الأحوازية وفي مقدمتها حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز وجناحها العسكري كتائب الشهيد ريسان الساري لن يطول صبرها على هذا الجرم وسنبقى نطارد قوات الاحتلال ونقاومهم بكل الوسائل، حيث إن زمن المجاملات والبروتوكولات وتبادل الوساطات بيننا وبين طهران من خلال الدول الغربية انتهى وقته، وحان الوقت اليوم لفوهات البنادق والمدافع ولن نتراجع خطوة ونؤكد للاحتلال إن الأحواز خط أحمر دونها الرقاب والمهج والجماجم والأرواح ومن اجلها سنواصل مسيرة النضال والمقاومة بكل الوسائل لنعلم العدو الإيراني ان الحرية تنتزع ولا تمنح.

 

 

وفي الختام

 

نطالب مجلس الأمن والأمم المتحدة والمجتمع الدولي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمات حقوق الإنسان القيام بمسئولياتهم البالغة الأهمية ازاء ما يجري في الأحواز، والضغط على النظام الإيراني للتوقف عن الاجرام وقتل الابرياء وايقاف عمليات القمع للاحتجاجات والانتفاضات القائمة في المُدن الأحوازية وإيقاف الاعتقالات العشوائية في صفوف أبناء شعبنا الأحوازي، الثائر بوجه الاحتلال الإيراني وسياساتة الإجرامية القائمة على القتل والتدمير والتهجير القسري بحق شعبنا الأعزل.
 
كما تطالب الحركة الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم بالقيام بواجباتهم ومسئولياتهم القومية والدينية والإنسانية تجاه ما تحدث من مجازر في الأحواز بحق شعبنا العربي الأحوازي، وإدانة وشجب واستنكار ما تقوم به سلطات الاحتلال الفارسي التي أحرقت الحرث والنسل ودمرت الأحواز أرضا وإنسانا.
 
كما تهيب الحركة بجماهير الأمتين العربية والإسلامية وقواها الشعبية الحية وبكافة الدول العربية من المحيط إلى الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية المعروفة بمواقفها المناصرة للحق العربي ودفاعها عن قضايا الأمة المصيرية أن تقف بجانب قضية الأحواز والشعب الأحوازي الأبي والتحرك بأسرع ما يمكن من أجل إنقاذ شعبنا الأعزل من البطش والتنكيل الذي يتعرض اليه بشكل يومي على يد سلطات الاحتلال الفارسي والحرس الثوري الإرهابي، كما هو الحال في العراق واليمن وغيرها.. والمساهمة في تحقيق هدفنا السامي ألا وهو تحرير الأرض والإنسان الأحوازي من براثن الاحتلال الفارسي ونظامه الإرهابي.

 

 
تحية إجلال وإكبار لثوارنا الأبطال المرابطين على ثغور الأحواز

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الحرية لأسرانا البواسل الصامدين خلف قضبان الاحتلال

عاشت الأحواز حرة عربية أبيّة



حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز
 
٦ من شهر ذو الحجة عام ۱٤٤۲ هـ

١٦ / يوليو / ٢٠٢۱ م
 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: