ظاهرة الغبار في الأحواز .. أعلى معدلات عالمياً

مناهضون

 

أعلنت منظمة الارصاد الجوية في الأحواز عن بدء تأثير الغبار على اجزاء مختلفة من مدن الأحواز المحتلة ابتداء من منتصف اليوم.

 

يواصل نظام الملالي في إيران جرائمه وحملته الممنهجة لتغيير التركيبة الديموغرافية لإقليم الأحواز المحتل من قبل إيران منذ عام 1925م، وذلك عبر تجفيف الأهوار، ما أدت إلى عواقب بيئية خطيرة على صحة سكان الإقليم العربي تزايد معه معدل التصحر والتلوث في الأحواز العربية. 

 

وبجانب تجفيف الأهوار، تم تسجيل نقصٍ كبير في تدفقات الأنهار الخمسة الكبرى في المنطقة مؤخرًا، فقلَّت مياه نهر كارون بنسبة 64٪، ومارون بنسبة 31٪، ودز بنسبة 43٪، ونهر الكرخة 40٪، ونهر الجراحي 46٪.

 

كما تتحكم عشرات السدود في شريان حياة الأحوازيين، مما أدى لتفشي المشكلات البيئية المفتعلة كالتصحر والجفاف، وزيادة معدلات الغبار التي تسببت في ارتفاع نسبة الأمراض الصدرية بين السكان، كما أن تلويث المجاري المائية بالصرف الصناعي حوَّلها من متنزهات ذات مناظر خلابة إلى مستنقعات موبوءة تعج بالمواد السامة والأمراض.

 

جدير بالذكر، استخدم الاحتلال آليات جديدة لتنفيذ مخططات التغيير الديموغرافي ومنها مشروع حرف مجرى مياه الأنهار الأحوازية لجغرافيا ما تسمى بإيران وهذا المشروع الذي قام به رهاشمي فسنجاني والحرس الثوري بعد انتهاء الحرب الإيرانية العراقية أدى إلى تجفيف الأراضي في الأحواز.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: