بيان المكتب السياسي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز بشأن الهجمات الإرهابية الحوثية على المملكة العربية السعودية

مناهضون

 

 

أصدر المكتب السياسي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز من مقره في العاصمة الأسترالية كانبيرا بياناً أدان فيه بأشد العبارات، تعرض المملكة العربية السعودية الشقيقة لـ 16 “هجمات عدائية جبانة” استهدفت مخازن شركة ارامكو في جدة ومحاولة استهداف منطقة نجران جنوب غرب المملكة العربية السعودية.

 

وعدّت الحركة في بيانها، هذا العمل المستنكر استمراراً لزعزعة أمن واستقرار المنطقة وبمثابة رد على الدعوة الخليجية ورفض لجهود ومبادرات السلام وتهديد للمدنيين في السعودية.

 

كما طالبت الحركة، مجلس الأمن بتحمل مسئولياته القانونية لوضع حد لهذا التصعيد التخريبي والذي يهدف زعزعة استقرار المنطقة وللتصرفات الإيرانية العدوانية وسياساتها الداعمة للإرهاب، بهدف نشر الفوضى والدمار والخراب والموت في المنطقة العربية.

 

 

وفيما يأتي نص البيان:

 

(بيان رقم ٣١)

 

 

تعرب حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز عن إدانتها واستنكارها الشديدين لتعرض المملكة العربية السعودية الشقيقة لـ 16 “هجمات عدائية جبانة” استهدفت مخازن شركة ارامكو في جدة، من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بإطلاق عدد من الطائرات بدون طيار (مفخخة)، ومحاولة استهداف منطقة نجران جنوب غرب المملكة العربية السعودية بصاروخ باليستي ومسيرة مفخخة دمرتها الدفاعات الجوية السعودية.

 

 

كما تعرب الحركة عن رفضها التام لهذه الهجمات السافرة الإرهابية من جانب الحوثي، وتؤكد أنها بمثابة رد على الدعوة الخليجية ورفض لجهود ومبادرات السلام وتهديد للمدنيين في السعودية، كما أن استمرار جماعة الحوثي في القيام بهذه الأعمال العدائية بأوامر إيرانية يعد خرقاً سافراً لقراري مجلس الأمن 2216 و2624، وتصعيدا غير مقبول ضد المملكة العربية السعودية.

 

وتدعو الحركة، مجلس الأمن بتحمل مسئولياته القانونية لوضع حد لهذا التصعيد التخريبي والذي يهدف زعزعة استقرار المنطقة وللتصرفات الإيرانية العدوانية وسياساتها الداعمة للإرهاب، بهدف نشر الفوضى والدمار والخراب والموت في المنطقة العربية، خاصة وان مجلس الأمن يتحمل المسؤولية الرئيسية عن صون السلم والأمن الدوليين، وتعلن حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز عن تضامنها ووقوفها التام مع المملكة العربية السعودية في مواجهة استمرار هذه الهجمات الإرهابية الآثمة التي تُمثل انتهاكًا لقواعد القانون الدولي وتهديدًا للأمن والاستقرار بالمنطقة، خاصة وان هذه الهجمات الإرهابية الخسيسة تمثل انتهاكٍ صارخٍ لمباديء وقواعد القانون الدولي وتشكّل “تهديدا” لإمدادات النفط في الأسواق العالمية.

 

المكتب السياسي 

حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز

السبت ٢٣ شعبان عام ١٤٤٣ هـ

٢٦ / مارس _ آذار / ٢٠٢٢م

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: