اعتقالات في الأحواز .. تطال أهل السنة

مناهضون

 

 

أفادت مصادر خاصة للمكتب الإعلامي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز “مناهضون”، اليوم الأربعاء الموافق 16 مارس / آذَار 2022م، تصاعدت حملات القمع من قبل دولة الاحتلال الفارسية “إيران”، وانطلقت موجة من الاعتقالات التي طالت الشباب والناشطين من أهل السنة في الأحواز العاصمة.

 

وأوضحت المصادر، ان استخبارات الحرس الثوري الإيراني قامت باخراج عشرات المواطنين وبحالة اساءة والتعامل بالعنف من منازلهم واقتيادهم الى جهات مجهولة، وأفادت المصادر أنه تم اعتقال الشباب من أهل السنة في حي مشعلي الواقع في الأحواز العاصمة من خلال هجمات مدبرة من قبل مخابرات نظام الملالي القابض على سدة الحكم في “طهران”، أمام أعين عوائلهم وذويهم والتعامل السيء معهم واقتيادهم الى مراكز مجهولة تابعة لمخابرات سلطة الاحتلال الفارسية “إيران.

 

 

كما كشفت المصادر ذاتها عن أسماء بعض المعتقلين، وهم كل من عبد عذاري الطرفي و ابواسماعيل النعامي و مصطفى الخزرجي ، و ابو عبدالله النيسي، مع مجموعة من المواطنين الأحوازيين في حي مشعلي و ذلك أثناء زيارتهم صديقهم “ابو اسماعيل النعامي”.

 

ويعاني أهل السُنة في الأحواز العربية من اضطهاد ممنهج من قبل سلطات الاحتلال الإيرانية، فعلاوة على انعدام التنمية فيها، مقارنة بالمدن داخل إيران التي ينتمي أبناؤها إلى “الزرادشتية”، فإنهم يتعرضون لحملات تنكيل مخيفة، وما يزال “الاعتقاد بعقيدة أهل السنة والجماعة” أخطر تهمة ممكن أن يواجهها الإنسان في الأحواز المحتلة، حيث يتم سنويا اعتقال المئات بسببها، منهم من يسجن ويعذّب ومنهم من يحكم عليه بالموت ويعدم عبر المشانق.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: