اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي: الربط السككي مشروع لترسيخ النفوذ الإيراني في العراق وسوريا

قالت اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي، إن مشروع الربط السككي بين إيران والعراق وسوريا، الذي أعلن عن البدء بتنفيذه رئيسُ الحكومةِ الحالي، مصطفى الكاظمي خلال زيارته إيران، هو مشروعٌ استراتيجيٌ إيرانيٌ لترسيخ نفوذها في العراق وسوريا.

 

وأضافت اللجنة، أن ايران تسعى من خلال هذا المشروع الخطير، إلى ربط ميناء الخميني بمحافظة البصرة، مرورًا ببغداد ثم الأنبار، وصولاً إلى دير الزور، وانتهاءًا بميناء اللاذقية على البحر الأبيض المتوسط.

 

كما أشارت اللجنة إلى أن إيران تسعى من خلال هذا المشروع، إلى إفشال مشروع الشام الجديد، الذي أُعلن عنه مؤخراً بين العراق والأردن ومصر، مع أنه لم يُنفذ منه شيء، وهو ما يؤكدُ خداعَ الكاظمي في قضية التقارب وانفتاحِ العراق على محيطه العربي، لكسب التهدئة العربية، ودعمه لولايةٍ ثانية.

 

ولفتت اللجنة إلى أن خطورةَ هذا المشروع، تكمن أيضاً في إنهاء الجدوى الاقتصاديةِ من مشروع الفاو الكبير، داعيةً الى العمل الجادِ ضد هذا المشروع الاستيطاني الخطير.

 

المصدر: قناة الرافدين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: