إيران تتهم أمريكا والسعودية بدعم داعش وتنشيطها في العراق

مناهضون

زعمت منظمة بدر العراقية، دعم، الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، جماعات داعش الإرهابية الموجودة في العراق لضمان نشاط عملياتها بالبلاد – بحسب ما زعمت وكالة فارس للأنباء المقربة من الحرس الثوري الإيراني-.

وقال محمد مهدي البياتي، القائد بالمنظمة، إن الدولتان تسعيان خلال الفترة الأخيرة لإعادة التنظيم إلى العراق مرة أخرى وخير دليل على ذلك الهجمات الأخيرة التي طالت محافظة صلاح الدين وقوات الحشد الشعبي وقوات الأمن – بحسب قوله-.

وعن الطريقة التي تدعم بها أمريكا والسعودية تنظيم داعش بالعراق، زعم القائد بمنظمة بدر العراقية إن الدولتان تساهمان في تسهيل دخول الهاربين من داعش للعراق مرة أخرى، مثلما حدث في عام 2014، مُعربًا عن قلقه من عودة الهجمات الإرهابية في صلاح الدين وكركوك والأنبار.

ورد المكتب السياسي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز على الاتهامات الباطلة التي تروجها إيران بشأن الدعم السعودي الأمريكي لداعش، مؤكدًا أن إيران تسعى لعودة تنظيم داعش إلى العراق بعد أن شهدت مواصلة الاحتجاجات على تردّي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة وكذلك الاعتراض على التدخل الإيراني، وذلك لأن طهران تهدف إلى خلط الأوراق بالعراق بتواجد داعش لتسنح لها الفرصة لاستمرار التدخل في الشئون العراقية الداخلية.

يذكر أن محافظة صلاح الدين الجنوبية، شهدت في الساعات الأخيرة، هجومًا من داعش على الحشد الشعبي وقوات الأمن العراقية لعدة ساعات أدى إلى سقوط 20 من القتلى والمصابين، وتصعيد الإجراءات الأمنية في المناطق الاستراتيجية للمحافظة وحصار مناطق النزاع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: