قوات الاحتلال الإيراني تعسكر الأحواز تخوفا من الانتفاضة

مناهضون

كثفت سلطات الاحتلال الإيراني، الإجراءات الأمنية، اليوم الخميس الموافق 22 سبتمبر / أيلول 2022م، في الأحواز بالتزامن مع توسع الاحتجاجات داخل الأحواز وسط الاضطرابات التي تسود جغرافية سياسية ما تسمى إيران.

واتخذت سلطات الاحتلال القرارات بالتزامن مع حملات اعتقالات شرسة طالت أهالي الإقليم المحتل بالإضافة إلى تعطيل الإنترنت واستهداف المتظاهرين بالرصاص الحي.

كما حولت سلطات الاحتلال الإيراني حرسها الثوري الإرهابي الأحواز إلى ثكنة عسكرية كبيرة، حيث دفعت بعدد كبير من المعدات والآليات العسكرية الثقيلة والخفيفة وعدد كبير من الجنود في محاولة لقمع الاحتجاجات في الأحواز بالعنف المسلح.

وأتخذت سلطات الاحتلال الفارسية “إيران”، إجراءات خطيرة في عدد من مدن الأحواز التي أسفرت عن مقتل عدد من المواطنين،

يُذكر أن الاحتجاجات تستمر في الأحواز ضد الاحتلال الإيراني للاعتراض على السياسات والممارسات الفاشلة ضد أهالي إقليم الأحواز المحتل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: