مخالب الموساد تنهش بجسد نظام طهران.. إقالة رئيس مخابرات الحرس الثوري الإيراني من منصبه

مناهضون

 

 

أفادَ التلفزيون الرسمي في جغرافية إيران السياسية، أن سلطاتِ الاحتلال الإيراني أقالت المجرم “حسين طائب” رئيسَ جهاز المخابرات التابع للحرس الثوري الإرهابي الإيراني.

ولم يقدّم التلفزيونُ الإيراني تفاصيلَ إضافيةً بشأن قرارِ إقصاء طائب من الحرس الثوري.

وكان “حسين طائب” يعملُ بمكتب المرشدِ الإيراني علي خامنئي قبل توليه منصبَ رئيس المخابراتِ عام 2009.

 

وتأتي هذه الإقالةُ بعد سلسلةِ عملياتِ اغتيالٍ في الآونة الأخيرة طالت مسؤولينَ في الحرس الثوري الإيراني وعلماء نوويّين. وهذه الإقالةَ ناجمةٌ عن فشلِ الاستخبارات في مواجهةِ هذه الاغتيالات المنسوبة إلى إسرائيل.

 

 وتم تعيين الرئيس السابق لجهاز استخبارات الحرس الثوري حسين طائب، الذي معروف بتاريخ طويل في التنكيل والتخويف، ويعتبر قائداً قاسياً وفتاكاً، مستشارا للقائد العام للحرس الثوري الإيراني بأمر من اللواء حسين سلامي.

 

و أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، تعيين العميد “محمد كاظمي” رئيسا جديدا لجهاز المخابرات التابع له خلفا لحسين طائب.
وقال رمضان شريف المتحدث باسم الحرس الثوري إنه “تم تعيين العميد محمد كاظمي رئيسا لجهاز المخابرات التابع للحرس الثوري الإيراني”، وذلك بحسب وكالة تسنيم الإيرانية.
جدير بالذكر، أن “الرئيس الجديد لجهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني كان مسؤولا عن جهاز حماية المخابرات التابع للحرس الثوري الإيراني لسنوات عديدة ولديه خبرة كبيرة في الشؤون الأمنية والأمنية والاستخباراتية، وتدشين فرق الاغتيالات خارج حدود إيران الإقليمية لتصفية المعارضين لنظام الملالي الإرهابي خارج جغرافية إيران السياسية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: