حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز تُثمن وتشيد بجهود هيئة علماء المسلمين في العراق لطرح قضية الأحواز في مؤتمر “شباب التغيير” المنعقد في إسطنبول تحت عنوان: (عقد من نضال الشعوب العربية دروس ومكتسبات)

مناهضون 

 

بعث ميثاق عبدالله رئيس حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز، برقية شكر وتقدير للدكتور الشيخ “مثني حارث الضاري” مسؤول القسم السياسي لهيئة علماء المسلمين لطرح قضية الأحواز أثناء كلمته في “مؤتمر شباب التغيير” الذي أحتضننه مدينة إسطنبول بتركيا على مدى ثلاثة أيّام (22 – 24 كانون الثاني/يناير 2022) والتي حملت عنوان: (عقد من نضال الشعوب العربية دروس ومكتسبات)، وأعرب عبدالله باسمه وبالنيابة عن قيادات حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز والشعب الأحوازي، عن الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لكافة أعضاء هيئة علماء المسلمين في العراق على موقفهم الثابت من القضية الأحوازية.

 

وأكد عبدالله، على ضرورة أن تتخذ هذه المؤتمرات قرارات تتناسب مع حجم المأساة والكارثة التي تعيشها الشعوب العربية، ابتداءاً من الأحواز، مرورا بالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن، خاصة و ان  قضية العرب المركزية ألا وهي قضية فلسطين تمر في نفس الفترة بمرحلة بالغة الاهمية وشديدة التعقيد.

 

كما أستعرض عبدالله، القضية الأحوازية بجانب قضايا الأمة المصيرية وأعتبرها محور أساسي على امتداد العقود المنصرمة ولكن على الرغم من كل الجهود التي بذلت على جميع المستويات العربية والإقليمية والدولية والتي ما زالت تبذل حتى اليوم إلا أن المجتمع الدولي يزداد عجزاً عن العدوان الفارسي المتمثل بنظام الملالي الإرهابي القابض على زمام السلطة في طهران وإنهاء الاحتلال الإيراني للأحواز العربية.

 

وختم عبدالله قائلا: أغتنم الفرصة لأرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القائمين على أعمال المؤتمر والشكر موصول إلى جميع الاخوة والأخوات المشاركين في جلسات المؤتمر لإثراء جلساته وتقديم حصيلة أفكارهم مما سيكون له الأثر الطيب في تعزيز سُبل مواجهة المشروع الفارسي، الصهيوني التوسعي في المنطقة العربية.

 

وفيما يلي نص البرقية:

 

 

(بيان رقم ٣٠)

 

“ الشيخ الفاضل الدكتور مثنى حارث الضاري المحترم، مسؤول القسم السياسي في هيئة علماء المسلمين في العراق، الإخوة الأعزاء أعضاء الهيئة المحترمون”

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد: أود، بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن رفاقي في حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز وشعبنا الأحوازي أتقدم لكم بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان على طرحكم قضية الأحواز العربية المحتلة من قبل الدولة الفارسية “إيران” منذ عام 1925م، وأخص بالذكر الشيخ الفاضل الدكتور “مثنى حارث الضاري” أثناء كلمته في “مؤتمر شباب التغيير” الذي أحتضننه مدينة إسطنبول بتركيا على مدى ثلاثة أيّام (22 – 24 كانون الثاني/يناير 2022) والتي حملت عنوان: (عقد من نضال الشعوب العربية دروس ومكتسبات)، من خلال كلمة رسمت للأمتين العربية والإسلامية خارطة طريق لمواجهة التحديات التي فرضها الوضع الراهن في المنطقة العربية ابتداءاً من الأحواز ومروراً بفلسطين والعراق وسوريا واليمن ولبنان.

 

 

كما أود أن أشيد بدور هيئة علماء المسلمين في العراق وما يتمتع به اعضاؤها من روح التماسك والتنسيق والحوار بين مختلف المكونات العربية والإسلامية بما يخدم القضايا الانسانية وقضايا الديمقراطية والسلام والعدالة والحرية والمساواة والصداقة بين الشعوب ويدعم المصالح والحقوق العربية والإسلامية المشروعة.

 

 

 

 

ومن جانبنا نؤكد على ضرورة أن تتخذ هذه المؤتمرات قرارات تتناسب مع حجم المأساة والكارثة التي تعيشها الشعوب العربية، ابتداءاً من الأحواز، مرورا بالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن، خاصة و ان  قضية العرب المركزية ألا وهي قضية فلسطين تمر في نفس الفترة بمرحلة بالغة الاهمية شديدة التعقيد من خلال العمل على طرح القضية امام الأمم المتحدة لكسب الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينة بعد ان وصلت جميع جهود الوساطة والمفاوضات الى طريق مسدود نتيجة لتعنت اسرائيل وصلفها ورفضها الاعتراف بالحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني.

 

كما نستعرض وهي كما تعلمون القضية الأحوازية بجانب قضايا الأمة المصيرية دائماً كمحور أساسي على امتداد العقود المنصرمة ولكن على الرغم من كل الجهود التي بذلت على جميع المستويات العربية والإقليمية والدولية والتي ما زالت تبذل حتى اليوم إلا أن المجتمع الدولي يزداد عجزاً عن العدوان الفارسي المتمثل بنظام الملالي الإرهابي القابض على زمام السلطة في طهران وإنهاء الاحتلال الإيراني للأحواز العربية.

 

 

في الختام: أغتنم الفرصة لأرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القائمين على أعمال المؤتمر والشكر موصول إلى جميع الاخوة والأخوات المشاركين في جلسات المؤتمر لإثراء جلساته وتقديم حصيلة أفكارهم مما سيكون له الأثر الطيب في تعزيز سُبل مواجهة المشروع الفارسي، الصهيوني التوسعي في المنطقة العربية والخروج بالتوصيات القيمة لنتائج المؤتمر، مبتهلا إلى الباري جلت قدرته  أن يعيد علينا هذه المؤتمرات بالنصر والتمكين على أعداء الأمة التاريخيين الفُرس والصهاينة الغزاة المحتلين وأعوانهم المجرمين وعملاؤهم الخونة في الأحواز والعراق وسائر الأراضي العربية والإسلامية، وأن يحفظكم ويحفظ أمتنا العربية والإسلامية الغالية من كل سوء.

 

 

ميثاق عبدالله

رئيس حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز
 
٢٢ جمادى الآخرة ١٤٤٣ هـ

٢٥ يناير ٢٠٢٢ م

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: