بيان هام | حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز تشيد بتصنيف أستراليا حزب الله “لبنان” كمنظمة إرهابية

مناهضون

 

أصدرت حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز من مقرها في العاصمة الأسترالية ” كانبرا “، بياناً أشادت فيه بقرار أستراليا الذي صنّفت فيه حزب الله بجناحيه العسكري والسياسي منظمة إرهابية، واعتبرت هذه الخطوة هي خطوة إيجابية لتقليص النفوذ الإيراني في لبنان والمنطقة العربية بأسرها.

وثمنت الحركة، المساع الأسترالية لقطع أذرع إيران الإرهابية في المنطقة العربية.

كما طالبت الحركة، الحكومة الأسترالية بتصنيف الحرس الثوري الإيراني و المليشيات التابعة له في العراق وسوريا واليمن كمنظمات إرهابية.

كما دعت حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز، دول العالم بالمضي قدما على خطى أستراليا بتصنيف “حزب الله” لبنان بأسره “كمنظمة إرهابية”.

 

 

 

وجاء نص البيان كالتالي:

 

 

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

(بيان رقم 28)

 

 

قامت حكومة أستراليا يوم الأربعاء الموافق24 نوفمبر / تِـشْرِين الثاني من العام الجاري، بتصنيف حزب الله اللبناني بأسره “كمنظمة إرهابية”، في خطوة وسعت من خلالها نطاق العقوبات التي كانت تشمل حصرا الجناح العسكري للتنظيم الشيعي المسلح الذي يسيطر على قسم كبير من لبنان لتشمل جناحه السياسي ومؤسساته المدنية.

وأفادت وزيرة الداخلية كارين أندروز أن التنظيم المسلح المدعوم من إيران “يواصل التهديد بشن هجمات إرهابية وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية” ويشكل تهديدا “حقيقيا” و”موثوقا به” لأستراليا.

إذ تشيد حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز في هذا الصدد وتؤيد قرار أستراليا الذي صنّفت فيه حزب الله بجناحيه العسكري والسياسي منظمة إرهابية، وتعتبر هذه الخطوة التي تهدف إلى توسيع نطاق العقوبات على الجناح العسكري والسياسي ومؤسساته المدنية، هي خطوة إيجابية لخلاص لبنان من المليشيا التي تحتكر قرار السلم والحرب، وتتسبب بعزلته عن العالم وقطع أوصاله.

كما تثمن الحركة، المساع الأسترالية لقطع أذرع إيران الإرهابية في المنطقة العربية، وتطالب الحركة الحكومة الأسترالية حظر عمل المناصرين والممولين لهذا التنظيم الإرهابي في داخل الأراضي الأسترالية ومحاسبتهم وفق القوانين الأسترالية الرافضة لدعم الإرهاب والإرهابيين جملة وتفصيلا، حيث تعيش جالية لبنانية كبيرة في أستراليا تنتمي إلى حزب الله أو تقوم بتمويله.

في الختام، تطالب الحركة الحكومة الأسترالية بتصنيف الحرس الثوري الإيراني و المليشيات التابعة له في العراق وسوريا واليمن كمنظمات إرهابية، وتدعوا الحركة دول العالم بالمضي قدما على خطى أستراليا بتصنيف “حزب الله” لبنان بأسره “كمنظمة إرهابية” في خطوة لتقليص النفوذ الإيراني في لبنان والمنطقة العربية بأسرها.

 

 

حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز

٢٢ من شهر ربيع الثاني عام ١٤٤٣ هـ

٢٧ / نوفمبر / ٢٠٢١ م

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: