الولايات المتحدة تضع قائد الحرس الثوري بالأحواز على قائمة العقوبات.. وظهور أسماء متورطين آخرين

مناهضون

 

أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الجمعة الموافق 17-01-2020 اسم قائد الحرس الثوري في الأحواز المحتلة، العميد حسن شاهواربور إلى قائمة العقوبات على خلفية المجزرة الأخيرة التي نفذتها الوحدات الأمنية التابعة للإحتلال الفارسي بعد إصداره بأمر مباشر بقتل المتظاهرين الذين حاصرتهم القوات التابعة له في مدينة معشور الواقعة شرق الاحواز المحتلة.

تصريح وزارة الخارجية الأمريكية

وقال براين هوك، الممثل الأميركي الخاص للملف الإيراني، يوم السبت الموافق 18-20-2020 ، خلال مؤتمر صحافي، إنه تم وضع شاهوابور على قائمة العقوبات المتصلة بالتأشيرات، لأنه “ارتكب انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان بحق المتظاهرين”  بسبب ضلوع الوحدات التي يقودها العميد شهواربور في قمع الاحتجاجات في الأحواز المحتلة، وقد قتلت ١٨٤ شخص على الأقل في مدينة معشور الأحوازية، خلال موجة الاحتجاجات التي اكتسحت كافة أرجاء الأحواز المحتلة في نوفمبر العام الماضي.

عدد من شهداء مجزرة الجراحي

وأفادت مصادر تابعة للمكتب الإعلامي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز “مناهضون”، ان 5 أشخاص أخرين تورطوا في قمع الاحتجاجات وقتل المحتجين، وهم كل من:

 

1- العميد أحمد دانش بجوه، قائد مقر كربلاء في الحرس الثوري

2- العقيد حسن حسين نجاد، قائد سلاح المدرعات السبعة في الحرس الثوري

3- أميرال نوزاري قائد سلاح مشاة البحرية الإيرانية الثالثة

4- العميد حيدر عباس زاده قائد قوة الشرطة في الأحواز

5- العميد غلام رضا أشرفي القائد السابق لوحدة تأشيرات الأحواز

 

وكانت إيران قد أقرّت بوقوع مجزرة معشور، حين قامت قوات الأمن الخاصة والحرس الثوري باقتحام بلدة الجراحي وسائر بلدات مثل الكورة وخور موسى في مدينة معشور الأحوازية، الواقعة على شمال الخليج العربي، واستخدمت الدبابات والرشاشات والأسلحة الثقيلة لقتل عشرات الشبان والأحوازيين، بينهم أطفال ونساء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: