سلطات الاحتلال الإيراني تعدم شابين في الأحواز وتختطف جثمانهم

مناهضون

 

أعدمت سلطات الاحتلال الفارسية “إيران” كل من ماجد العموري، وغدير الناصري شنقًا حتى الموت في الأحواز العاصمة.

 

 

واعتبر شاهد عيان في اتصال خاص مع المكتب الإعلامي لحركة رواد النهضة لتحرير الأحواز “مناهضون”، ان هذا الحجم من الضغوطات، يكشف ما تتحمله المنطقة العربية المحتلة من إيران قائلاً: “هؤلاء الشباب كانوا رهائن عند دولة الاحتلال الفارسية إيران طوال هذه السنوات حتی يأذن الكيان الصهيوني باعدامهم.

 

وأستمرت ازدياد حالات الإعدام في السنة الماضية، وإجراء محاكمات غير عادلة إستنادا إلى اتهامات لا تبرر حكم الإعدام و لا أحكاما طويلة الأمد بالسجن، حيث تشكل تلك الأحكام انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والإنساني. وخلص إلى ان أحكاما بهذه الشدة و القسوة مرفوضة وينبغي ايقافها من قبل حكومة الاحتلال الإيرانية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: