احتجاجات تعم مدينة “أبو شهر” الأحوازية ضد زيارة رئيسي للمدينة

مناهضون

 

تظاهر المئات في مدينة أبو شهر الأحوازية، يوم الجمعة الموافق 08-أكتوبر/تشرين الأول-2021م، ضد زيارة رئيس دولة الاحتلال الفارسي “إيران” إبراهيم رئيسي إلى المدينة التي تعاني من البطالة والفقر.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون المئات من سكان مدينة أبو شهر المحتلة وهو يتوجهون بمسيرة سلمية حاشدة إلى مطار المدينة رفضاً للزيارة التي يقوم بها إبراهيم رئيسي.

 

وهتف المحتجون بشعارات منها “العدالة كذبة .. أين العدالة”، في إشارة إلى الوعود التي قطعها رئيس دولة الاحتلال الإيراني في حملته الانتخابية لتحقيق العدالة في حال فاز بالانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو/حزيران الماضي.

ووصل رئيسي يوم الجمعة، مع وفد وزاري إلى مدينة “أبو شهر” الأحوازية المحتلة من إيران، وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيسي منذ توليه منصبه في أغسطس آب الماضي.

 

وتعاني مدينة أبو شهر من نقص في الخدمات من بينها عدم توفير المياه الصالحة للشرب، كما ترتفع فيها معدلات البطالة وتزيد فيها المشاكل الاجتماعية من بينها الطلاق والانتحار بسبب الفقر.

ويسكن هذه المدينة قرابة مليون و250 ألف نسمة من مجموع سكان الأحواز البالغ عددهم 12 مليون شخص عربي.

 

من جهته، اعترف رئيسي خلال وصوله إلى مدينة أبو شهر، قائلاً إنه “على الرغم من هذه الطاقات الوفيرة، إلا أن المشاكل والبطالة وأحياناً الأضرار الاجتماعية في المدينة لا يمكن وصفها وتحملها”.

وفي إشارة إلى القدرات العالية جدا لمدينة أبو شهر في مجالات الزراعة والثروة السمكية ونخيل التمر وقطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات، أكد رئيسي على ضرورة تفعيل الاقتصاد البحري والزراعة والثروة السمكية ونخيل التمر في هذه المدينة.

وأضاف إبراهيم رئيسي: “يجب اتخاذ خطوات فعالة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات لحل مشاكل وحرمان المدينة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: