لطمة للاحتلال الإيراني.. هيومن رايتس تُدين قطع الإنترنت في الأحواز

انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، حملات القمع التي يتعرض لها الشعب الأحوازي من قبل سلطات الاحتلال الإيراني.

وأكدت المنظمة أن ما تسمى بإيران تشن حملة مضايقات على الإنترنت ضد الشعب الأحوازي بالإضافة إلى قطع الإنترنت لمنع النشطاء من تداول جرائم الاحتلال الإرهابية بحق المتظاهرين.

وأكدت “هيومن رايتس” أنها ستستمر في توثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها الاحتلال الإيراني، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المجتمع المدني الذي يعمل بشجاعة على الأرض، ويسعى لتحقيق العدالة لجرائم السلطات، على حد تعبيرها.

ويشهد الإقليم العربي احتجاجات واسعة منذ 15 يوليو الماضي، استشهد خلالها 15 متظاهر على الأقل، وأصيب المئات، واعتقلت قوات الاحتلال الآلاف من الأحوازيين.

وتواصل قوات الاحتلال الإيراني على رأسها جهاز المخابرات الإيراني، حملات الاعتقالات العشوائية ضد أبناء الشعب العربي الأحوازي، بهدف فض الانتفاضة الأخيرة التي اندلعت ضد سياسات المحتل الغاشم، بالإضافة إلى قطع الإنترنت والكهرباء عن معظم مدن الأحواز.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: