حملة شعبية لطرد سفير إيران من بغداد

أطلق نشطاء عراقيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة، طالبت بطرد السفير الإيراني لدى بغداد، إيرج مسجدي، بسبب عدم الاستجابة للمطالب السياسية والشعبية، بشأن إمدادات الغاز، ومياه الأنهار العراقية

يذكر أن الأفعال الإيرانية في العراق وعلى رأسها ما يخص الأنهار العراقية انعكست بالسلب على حياة المواطنين، في ظل الارتفاع الهائل لدرجات الحرارة.

وأثارت تلك السياسية، ردود فعل شعبية وسياسية غاضبة، إذ طالب مدونون عراقيون، بطرد السفير الإيراني، لعدم التعامل مع العراق، وفق السياقات القانونية، والأطر الدولية، خاصة في ملف المياه، بعد توقف تام لها، على رغم أهميتها لعدد من الأنهار والروافد العراقية، في عدة محافظات.

وكانت وزارة الموارد العراقية أرسلت مذكرة للجانب الإيراني، تطالبه بالالتزام بالبروتوكولات والاتفاقيات التي بين البلدين بشأن المياه المشتركة وسط تأكيدات بتصعيد الملف لمجلس الأمن والأمم المتحدة للحفاظ على حقوق الشعب الإيراني.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: