اتهامات لإيران بالوقوف وراء حالة الفوضى في العراق

اتهمت العديد من الأصوات ما تُسمى بإيران بالوقوف وراء حالة العبث والفوضى داخل العراق، بعد اندلاع عدة جرائم داخل بلاد الرافدين.
وخلال الساعات الماضية، أعلنت السلطات الصحية العراقية ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى الحسين بمحافظة ذي قار إلى 60 قتيلا.

ووفقا للمتحدث باسم دائرة الصحّة في محافظة ذي قار، فإنّ الحريق الذي اندلع في مركز عزل مرضى كورونا ضمن المبنى الرئيسي لمستشفى الحسين التعليمي بوسط مدينة الناصرية، أسفر في حصيلة غير نهائية عن 60 قتيلاً و22 جريحًا.


ويأتي الحادث بعد شهرين ونصف على مصرع أكثر من 80 شخصًا بحريق مماثل اندلع في مستشفى ببغداد.

وسجل العراق خلال الأسبوعين الماضيين، موجة غير مسبوقة من عمليات استهداف أبراج نقل الكهرباء بين المدن، خاصة تلك الواقعة في مناطق بعيدة وغير مأهولة بالسكان، وهو ما دعا وزارة الداخلية العراقية إلى التعاقد مع شركة صينية لشراء طائرات مسيرة من أجل حماية خطوط التيار الكهربائي.
لتؤكد كل تلك الوقائع وقوف إيران وميليشياتها خلف الأحداث المندلعة في العراق بهدف تنفيذ أجنداتها والانقضاض على الانتخابات واستمرار الهيمنة على المشهد السياسي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: